تعريف المؤسسة

التعريف بإعدادية حمان الفطواكي

Zone de Texte:           الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي مؤسسة تعليمية عمومية مختلطة تقع داخل مدينة الدار البيضاء ، وتابعة لجماعة الحي المحمدي ، ومحاذية للطريق السيار الرابط بين مدينة الرباط و مدينة الدارالبيضاء ، وهي بذلك تابعة لنيابة عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي.
         فتحت المؤسسة ابوابها سنة 1971 م وفي سنة 1995 م تفرعت عنها الثانوية التأهيلية الحسين بن علي .
تبلغ مساحتها نحو :  15000 متر مربع
         أما الأحياء السكنية المحيطة بها فهي في معظمها عبارة عن أحياء شعبية ( سكن اقتصادي ، سكن اجتماعي ، دور الصفيح ) .
         وبجوار المؤسسة مجموعة من المؤسسات التعليمية الإبتدائية كمدرستي الإمام مسلم و الحسن اليوسي و مؤسسة الآمال الخاصة الذين يشكلون أهم الروافد لمؤسسة حمان الفطواكي . ومجموعة من الثانويات الإعدادية : الساقية الحمراء ، عبد الكريم الخطابي و ابن عبدون ، وكذا قربها لثانويتين هما : الثانوية التأهيلية الحسين بن علي و الفرابي .

الإمكانيات المادية : البنايات و المرافق

Zone de Texte:              تتوفر المؤسسة على :
 41 قاعة دراسية عادية منها 11 عبارة عن قاعات مركبة ( مفككة ) ،
جناح علمي : 6 قاعات مختصة و 3 مختبرات لتدريس المواد ذات الطابع العلمي و التقني ،
7 قاعات إدارية ،
قاعة للأساتذة ،
3 قاعات خاصة بالحراس العامين،
مكتب للجمعية الرياضية،
قاعة متعددة الوسائط غير مشغلة حاليا ،
مستودع ،
مرافق صحية للذكور و للإناث ،
قاعة للتوثيق و الإعلام ،
مسجد للصلاة ،
ملاعب رياضية لمزاولة مختلف الأنشطة الرياضية
بالإضافة إلى سكن وظيفي للعون .

من هو حمان الفطواكي ؟

Zone de Texte:         الشهيد حمان الفطواكي قائد المقاومة المغربية ضد الإستعمار الفرنسي في مراكش والجنوب المغربي ، وبطل أكبر وأخطر العمليات الفدائية في ذلك العهد ( الهجوم على الجيش الفرنسي ، مقتل الجنرال موانيي ، الهجوم على بن عرفة ، الهجوم على الباشا الكلاوي...)
        وقد تعرض بسبب نشاطاته للإعتقال مرتين ؛ وهو ما اضطره لمغادرة مراكش بحثا عن آفاق أرحب للعمل المقاوم وهو ما سيجده بمدينة الدارالبيضاء ، حيث قام بالتخطيط إلى جانب رفاقه لمجموعة من العمليات الفدائية التي تركت صدى قويا في أوساط الشعب ؛ وهو ما حفزه على استئناف المقاومة.
         كما أحدثت هذه العمليات تأثيرا كبيرا في معنويات المستعمرين ؛ الأمر الذي شكل دافعا له لتأسيس جيش التحرير سنة 1953 بعد ما لاحظه من تردد للقيادة السياسية لحزب الإستقلال في تبني خيار الكفاح المسلح . وهو جيش من المتطوعين الذين قاموا بعمليات كبيرة ضد المستعمرين ( جيشا ومستوطنين ) وهو ما شجع المزيد من المواطنين على الإلتحاق به وهدد في الصميم الوجود الإستعماري بالمغرب .

جميع الحقوق محفوظة

الثانوية الإعدادية حمان الفطواكي

2009 ©

لقراءة كلمة السيدة المديرة أنقر هنا كلمة السيدة المديرة